عمر: علينا الانتباه لمصلحة قضيتنا والحالة الفلسطينية المتفككة أوصلتنا لما نحن عليه

تابعنا على:   15:06 2020-08-14

أمد/ القاهرة: قال الدكتور عماد عمر الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني، إنه من الطبيعي أن تقوم أي دولة بعقد اتفاقات مع اسرائيل في ظل حالة التردي والانهيار الوطني الذي تمر به الحالة الفلسطينية من انقسامات وتفككات اضعفت الموقف الفلسطيني وجعلته عرضة لعدم الاكتراث له في بحث الدول عن مصالحها حتى وان كانت مع اسرائيل التي تحتل الاراضي الفلسطينية.

وأوضح عمر أنه يجب علينا كفلسطينيين ان نخطوا بتجاه انهاء الانقسام الخطأ الاساسي الذي تتحمل مسئوليته كل القيادات الفلسطينية بلا استثناء، وعدم الهروب بتجاه تحميل الخطأ الاساسي للفلسطينيين للدول الاخرى.

وأكد عمر على أن دولة الامارات ليست الدولة العربية الاولى ولن تكن الاخيرة التي تبرم اتفاقاً مع اسرائيل، بل ان هناك دول عدة لديها اتفاقات تجارية واقتصادية وسياسية مع اسرائيل وتربطها علاقة قوية مع السلطة الفلسطينية.

واشار عمر انه من حق الدول سواء الامارات او اي دولة عربية ان تبحث عن مصالحها ولكن بما لا يضر بمصالح دول عربية اخرى، او تمس الامن القومي العربي.

ودعا عمر القيادات الفلسطينية الى البحث ودراسة ما يصب بمصلحة القضية الفلسطينية والعمل بتجاهه اسوة بالدول الاخرى، وفي مقدمة هذه المصالح انهاء الانقسام واعادة ترتيب البيت الفلسطيني الذي يحفظ للفلسطينيين كرامتهم ويقوي موقفهم الذي اصبح اليوم ضعيفاً جداً.

يذكر ان الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي يوقف سياسة الضم الاسرائيلية لاراضي المستوطنات في الضفة الغربية والاغوار، والتي طالما حارب الفلسطينيين من اجل التصدي لها والغائها

لمتابعة آخر المستجدات .. انضم الآن إلى قناة "أمد للإعلام" على تليغرام .. اضغط هنا

 

اخر الأخبار