قلوبنا حزينة يا بيروت

تابعنا على:   20:40 2020-08-08

يسرى الرفاعي

أمد/ قلوبنا حزينة يا بيروت
بيروت ما أصابك اليوم
ليس بجديد على قلوبنا
إنه غذاءنا وشرابنا
وأوكسجين أطفالنا
في غزة في فلسطيننا
في مخيم اليرموك في سوريتنا
واليمن وجل سائرأرجاء أوطاننا
بيروت ما أصابك حرق مشاعرنا
ومزق أوردتنا
وأيقظ قلوبا كانت غافلة عنك وعنا
قالوا عنك مدينة الحب والصلاة
والقدس مدينة السلام وشموخنا
ومسرى نبينا
أصابها من التنكيل والتهويد عصوراً
من بني صهيون أعداءك وأعداءنا
حاولوا لجم أفواهنا وأقلامنا
ولم يحرك من أجلها
قيد أنملة حكامنا
حتى الصمت بنى خيامه
وخيم فوق رؤوسنا
وألجم طيورنا
ولم تجف محابرنا
ولم تكسر أقلامنا..
ما أصابك اليوم يابيروت
ليس بجديد على قلوبنا
نحن شعب الجبارين الصامدين
القابضين على جراحنا
كالنخيل والزيتون في أوطاننا
فزعنا من هول الأنفجار في جسدك
ولكن لم نتفاجأ من حجم المؤامرة عليك
فعدوك نفس عدو مقدساتنا
ونفس عدو غزة وسوريا
واليمن وعراقنا
كلنا أخوة في الدماء
والجيرة وجراحنا
ولكن الإنسانية تسكن أجسادنا
بتنا نموت بأيدي تمد يدها
للسلام من أجل طيورنا وعنادل فجرنا
وتتقول أنها تملك مشاعر إنسانية مثلنا
ولكنها تعالت على قوانين الأمن
والسلام في بلادنا..
يا بيروت العشق والسلام
أشعلوا نيران حقدهم في أرزك
و جسدك الغض أمام عيوننا
والجميع يتفرج على نزف شريانك
ويتنشق رائحة إحتراقك وأحتراقنا
ألبسوك ثياب السواد باكراً
يابيروت لا تئني وجعاً
جراحك هي جراحناً
فلا تعولي على حكامنا
إنهم ما زالوا غارقين في سباتهم
لا يعلمون ما يجري لك ولنا..
يابيروت قلوبنا حزينة من أجلك وأجلنا
قالوا انك مدينة الصلاة والسلام والحب لقلوبنا
وجنة القلوب العاشقة وتراتيل مساءنا
وقدسنا مدينة الإسراء بالأنبياء
لسابع سماءنا
تصرخ تئن فيها أرواح شهداءنا
من هول مصابك ومصابنا
لا للحرب والتهويد لزيتوننا ومقدساتنا
فلسطيننا عروس شرقنا وعروبتنا
وبيروت عروس جنوبنا وعروبتنا
واليمن وسوريا نزفت أطرافها
وتمزق شريانها وأحترقت أرضها
والعراق بلاد الرافدين سحلوا أطفالها
ولم يهتم أحد بها وبحرائرها
تركوها منكوبة تولول نزف شريانها..
بيروت لا تحزني ولا تبكي
ما طالك طال قلوبنا
وما أصابك أصابنا
فالمؤامرات أعيتك وأعيتنا
يابيروت أحزنوا نوارس بحرك
وهجروا حمامات السلام في سمائنا
ووقصقصوا أجنحة
قبرات الوادي في سوريتنا
وتركوا اليمن السعيد غارق في أهواله
وبتروا كل بسمة على شفاه أطفال عراقنا
لم يبقوا لنا شيئاً نذكره في أوطاننا
إلا والدماء تنز من أطرافه وأطرافنا
كان الله في عونك يا بيروتنا
ستبقين مدينة العشق والسلام لقلوبنا
ستبقين صوت فيروزنا
المخملي الذي غنى لقدسنا
ستبقين صوت الشحرورة لصباحنا
ولن يلجمنا الليل كما ألجم قادتنا
من غدرهم فالتاريخ فضح
تآمرهم على أطفالنا
وعلى ياسمين شامنا
بيروت ستبقين كما بقي الزعتر
والزيتون في فلسطيننا صامدا


الشاعرة د. يسرى الرفاعي
سوسنة بنت المهجر

كلمات دلالية

اخر الأخبار