بسبب توالي الأزمات..

كاميرا "أمد" تتجول... سوق المواشي بغزة يشتكي ركود حاد بالقدرة الشرائية

تابعنا على:   16:26 2020-07-30

أمد/ غزة - خاص: تتوالى الأزمات من كل جانب لتعصف بأبناء قطاع غزة الذي لايزال يكافح ليومنا هذا جميع الأزمات والتحديات من كل جانب، ففيروس كورونا، وقطع رواتب الموظفين، وإغلاق المعابر، وإنقسامات داخلية، وحصار طال أكتر من 12 عامًا، وحروب إسرائيلية طاحنة تركت آثارا تدميرية على واقع الحياة بكل مظاهرها.

سوق الأضاحي "المواشي" أحد وأبرز المشتكيين خلال هذه الأيام بسبب ركود حاد في القدرة الشرائية، وتراجع عمليات البيع لهذا العام مقارنة بالسنوات السابقة، وسط تحذيرات ومناشدات من تكبد تجار الماشية لخسائر مالية نتيجة عزوف المواطنين عن شراء الأضاحي رغم انخفاض أسعارها.

استطلعت كاميرا "أمد للإعلام" أراء عدد من تجار الماشية في القطاع لمعرفة أسباب التراجع في القدرة الشرائية في سوق الأضاحي لهذا العام.

اقرأ أيضا: كيف يستقبل أهالي غزة موسم الأضاحي هذا العام؟