للحدّ من نشر المعلومات الخاطئة

"فيسبوك" تُحذر المستخدمين قبل نشر أخبار قديمة

تابعنا على:   16:28 2020-06-27

أمد/ أعلنت شركة فيسبوك عن تقديم شاشة جديدة للإشعارات تحذر المستخدمين إذا حاولوا مشاركة أخبار مضى على نشرها أكثر من 90 يوما.

وأقرت فيسبوك بأن القصص القديمة التي تم نشرها خارج سياقها الأصلي تلعب دورا في نشر المعلومات الخاطئة.

وقالت شركة وسائل التواصل الاجتماعي "ناشرو الأخبار على وجه الخصوص" عبّروا عن قلقهم بشأن إعادة توزيع القصص القديمة كما لو أنها أخبار عاجلة.

وقالت الشركة في منشور على مدونتها، "عندما نسأل الناس عن نوع الأخبار التي يريدون رؤيتها في فيسبوك، فهم يخبروننا باستمرار أنهم يريدون معلومات في الوقت المناسب وذات مصداقية، لهذا السبب في عام 2018، أضفنا زر السياق الذي يوفر معلومات عن مصادر المقالات" (في آخر الأخبار).

وأضافت "اليوم، بدأنا في طرح شاشة إشعار على مستوى العالم لإعلام المستخدمين عندما يمر على نشر المقالات الإخبارية التي هم على وشك مشاركتها أكثر من 90 يوما".

ولضمان أن يكون لدى المستخدمين السياق الذي يحتاجون إليه لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن ما يجب مشاركته في فيسبوك، ستظهر شاشة الإشعار عندما ينقر المستخدمون على زر المشاركة في المقالات التي مضى عليها أكثر من 90 يوما، ومع ذلك، سيكون بإمكان المستخدمين المُضي في المشاركة إذا قرروا أن المقالة لا تزال جديرة بذلك.

وكتب جون هيغمان نائب رئيس فيسبوك لمحتوى القصص في مدونة الشركة، "على مدى الأشهر العديدة الماضية، وجد بحثنا الداخلي أن توقيت المقالة يعد جزءا مهما من السياق الذي يساعد الأشخاص في تقرير ما يقرؤونه ويثقون به ومشاركته".

وشاشة الإشعارات هي ثمرة لأنواع أخرى من الإشعارات التي جربتها الشركة أخيرا. وقالت فيسبوك إنها على مدار الأشهر القليلة المقبلة ستختبر أيضا الاستخدامات الأخرى لشاشات الإشعارات. وبالنسبة إلى المنشورات التي تحتوي على روابط تشير إلى فيروس كورونا، فإنها تستكشف استخدام شاشة إعلام مشابهة توفر معلومات عن مصدر الروابط، وتوجه المستخدمين إلى مركز معلومات فيروس كورونا للحصول على معلومات صحية موثوقة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار