محدث.. نقابة الصحفيين ومكتب فتح الصحفي يدينان اعتقال أجهزة أمن حماس للصحفي "توفيق أبو جراد"

تابعنا على:   14:23 2020-06-19

أمد/ غزة: أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين يوم الجمعة، اعتقال أجهزة "حماس" في قطاع غزة، الزميل الصحفي توفيق أبو جراد بعد استدعائه وتفتيش منزله.

وقالت أسرة أبو جراد، في إفادتها للنقابة، إن عددا من أفراد أجهزة "حماس" في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، سلموا العائلة بلاغا بحضور ابنها توفيق يوم الأحد المقبل، قبل أن تعود مجموعة أخرى إلى منزله بعد وقت قصير وتقتحمه وتطلب حضوره إلى أحد مقراتها شمال القطاع فورا.

وأشارت العائلة إلى أن أبو جراد سلم نفسه في وقت لاحق، وهو ما زال معتقلا حتى هذه اللحظة.

وحملت نقابة الصحفيين حركة "حماس" المسؤولية الكاملة عن استمرار ملاحقتها للصحفيين، ما يشكل انتهاكا واضحا للقانون الأساسي الفلسطيني، والقوانين الدولية، وطالبت القوى الوطنية والمراكز الحقوقية بالتدخل الفوري من أجل وقف انتهاكات "حماس" بحق الصحفيين في قطاع غزة.

كما طالبت، اتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، والمفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، بمساندة جهودها في الدفاع عن الحريات الإعلامية في الأرض الفلسطينية، والعمل من أجل وقف تدخل "حماس" بالعمل الصحفي في قطاع غزة، خاصة من خلال أجهزتها الأمنية، مؤكدة أنها ستواصل جهودها في حماية الصحفيين الفلسطينيين والدفاع عنهم.

ومن جهته ، أدان مكتب صحفيي فتح، اعتقال أجهزة أمن حماس بغزة الصحفي د. توفيق أبو جراد، بعد مداهمة منزله عدة مرات في مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال المكتب، إن اعتقال حماس لأبو جراد هو استمرار لاعتداءاتها بحق الصحفيين والمؤسسات الصحفية في غزة، من خلال حملات الاعتقال والاعتداء والمداهمة وإغلاق المؤسسات الصحفية، وغيرها من الممارسات التعسفية.

وأشار إلى أن ما تقوم به أجهزة أمن حماس بحق الزملاء الصحفيين، يعدّ انتهاكاً صارخاً لكافة المواثيق الدولية التي تحمي الصحفيين، وحقهم في ممارسة عملهم الصحفي بكل حرية.

وطالب المكتب، كافة المؤسسات الحقوقية للضغط على أجهزة امن حماس، من أجل إطلاق سراح أبو جراد وكافة المعتقلين السياسيين في سجونها، ووقف أي اعتداء على الصحفيين بأي شكل من الأشكال.

اخر الأخبار