سعد يكشف لــ "أمد" تفاصيل آلية توزيع حصة غزة من صندوق "وقفة عز"

تابعنا على:   00:00 2020-05-18

أمد/ رام الله- إيمان ناطور: بعد أن حصد صندوق وقفة عز ما يقارب من 60 مليون شيكل اسرائيلي (17 مليون دولار) تقرر توزيعها بين القدس وغزه وسوريا ولبنان والمخيمات ، العمال (أصبحت تدور الكثير من التساؤلات التي بقيت مبهمة وتحتاج إلى إجابات ومنها :على أي أسس تم توزيع و فرز الأسماء ؟ وهل أخذت غزة حقها كما يجب ؟ وكم كان نصيبها من هذا الصندوق ؟

وفي هذا الشأن تحدث شاهر سعد أمين عام اتحاد نقابات العمال إلى" أمد للإعلام" قائلًا: مع أني لست مخولاً للخوض في هذا الموضوع فالأستاذ طلال ناصر الدين هو رئيس الصندوق ولكن يمكن الإجابة بشكل عام ، بالنسبة لصندوق وقفة عز فقد تبرع بمبلغ يقارب 23 مليون شيكل لصندوق مساعدات العمال والمشكل بقرار من رئيس الحكومة ووزير العمل و الاتحاد هو عضو في هذا الصندوق وقد تبرعنا نحن كاتحاد تشجيعاً لمساعدات العمال بما يقارب 5 مليون شيكل، وبالنسبة لغزة فهي مستفيدة أولى من هذا الصندوق نظراً للأعداد الهائلة من العمال المتضررين فيها."

وعن عدد الحصص التي تم فرزها لغزة قال  سعد: حصص غزة  تقارب من 35 ألف حصة فرزت لغزه حيث كان عدد المسجلين هو 170 ألف شخص وسيتم أخذها على دفعات وستصل أولى هذه المساعدات إلى أيدي المواطنين قبل العيد وعلى الأغلب خلال 48 ساعة حيث سيتم صرف دفعة 700 شيكل لكل شخص وسيتم الإعلان عن كشوفات الأسماء خلال الساعات القادمة . "

وأضاف سعد : "عمليات الفرز لا زالت مستمرة و خلال 24 إلى 48 ساعة تتضح لنا الكثير من التفاصيل و سيتم نشر الأمر عبر بيان صحفي عاجل هذا بخصوص دفعات المستفيدين من 700 شيكل من عمال المياومة والمتضررين، أما بالنسبة للمساعدات الأخرى وهو ما ساهم به البنك الدولي عبر دعم مجالات أخرى كمؤسسات القطاع الخاص".

وقد يتم الإعلان عن مشاريع صغيرة طبعاً حسب المبلغ الذي يتم التبرع به من البنك وكل هذه الأمور سيتم الإعلان عنها في حينها بعد أن يقرر البنك الدولي  المبلغ الذي سيقدمه وآليه توزيعه أما المبلغ الذي تبرع به البنك فسيظهر لنا خلال الفترة القصيرة القادمة.

 وأضاف سعد قائلاً : "العمل جاري على كل المستويات لتوفير تغطية أكبر لغزة حسب احتياجاتها و ما يقوم به الصندوق وهو إعطاء إسعافات سريعة كما تم الإعلان عنه في خطاب رئيس الوزراء عبر المؤتمر الصحفي المنعقد أمس أن يكون هناك دعم بشكل أفضل وقد تحدث الينا عن احتمال استمرارية الدفع للعمال وهذه خطوة إيجابية ."

وعن آلية الفرز قال  سعد " :"كانت الأولوية في القطاعات الأكثر تأثراً وتضرراً من هذه الأزمة منها عمال المياومة وقطاع الإنشاءات وقطاع النقل قطاع السياحة وخاصة الفنادق والمطاعم وسيتم أخذ كل حصة على دفعات والتعليمات من الوزير كانت على أساس المتابعة والإنصاف .