البرغوثي: لو يتم إجراء فحص كورونا لكافة سكان العالم سيمنع انهيار الاقتصاد العالمي

تابعنا على:   22:04 2020-04-18

أمد/ رام الله: قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية د. مصطفى البرغوثي، إن تكلفة الفحص الواحد لفيروس كورونا المستجد تصل إلى 35 دولار في الولايات المتحدة ولكنها لا تتجاوز حسب نموذج الفحص الجديد الذي طور في بريطانيا 5 دولارات للفحص الواحد.

وأضاف أن أسهل وسيلة لمحاصرة الكورونا هي إجراء الفحص لكافة سكان الكرة الأرضية، وعزل الحالات المصابة إلى أن تشفى مع تركيز الموارد للإسراع في تطوير لقاح مضاد للفيروس حتى لا يتكرر الوباء مرة أخرى .

وأوضح البرغوثي أن ما يعيق ذلك هو أن اقتصاديات العالم تجاهلت لعقود الاستثمار في القطاع الصحي وهي تدفع الآن ثمن ذلك، ولكن الوقت لم يفت لإعادة توجيه الموارد إذا ما توفرت الإرادة لدى من يملكون المال للتعلم من أخطائهم.

وأضاف أن العقبة الرئيسية الثانية تكمن في أن العالم لا يواجه الوباء بصورة موحدة، و كل دولة تتصرف منفردة في حين أن الوباء عالمي، ويحتاج الى جهد عالمي موحد، الأمر الذي لا يروق لبعض الحكام مثل ترامب الذي ارتكب خطيئة قطع المساعدات عن منظمة الصحة العالمية التي يفترض أن تقود الجهود العالمية.

وقال د. البرغوثي إن المفارقة تكمن في أن تكلفة إجراء الفحوصات لكل سكان الأرض لن تزيد عن 35  مليار دولار، بينما سيكلف استمرار الوباء الحالي  إقتصاد العالم تسعة آلاف مليار دولار على الأقل، هذا عدا عن الخسائر الباهظة في الأرواح البشرية، مع العلم أن تكاليف علاج كل مريض في حالة حرجة قد تصل إلى 35 ألف دولار لكل حالة.

اخر الأخبار